أضف تعليق

تواصلاُ لفعاليات “نحن أصحاب القرار” .. مسيرة ومهرجان حاشد في سيئون بوادي حضرموت بحضور الشيخ محمد بن مشدود


حضرموت / عدن حرة / خاص :

سيئون / ناصر إدريس / تصوير: غســــان بكري
نظم مجلس الحراك السلمي والحركة الشبابية والطلابية بمديرية سيئون عصر اليوم الثلاثاء مسيرة ومهرجان جماهيري حاشد حضرة الشيخ محمد بن مشدود وقيادات الحراك السلمي من مديريات وادي حضرموت وجمع غفير من المواطنين.
تاتي هذة الفعالية تواصلاً لفعاليات الحملة الجنوبية المعنونة بشعار “نحن أصحاب القرار”، وقد إنطلقت قبل المهرجان مسيرة جماهيرية من أمام روضة الطفل بشارع الجزائر وصولاٌ غلى ساحة قصر سيئون التاريخي ليبدأ بعد ذلك المهرجان بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم/ ثم كلمة ترحيبية لمجلس الحراك السلمي والحركة الشبابية والطلابية بسيئون، ألقاها القيادي في حراك سيئون وأمين عام مجلس الحراك بالمديرية الاستاذ علي صالح حمدون، رحب في مستهلها بالضيف بن مشدود الذي “قطع المسافات للوصول إلى مدينة سيئون”.
وأكد حمدون في كلمتة على أنه يتحتم على مجلس الامن الدولي أن يفعل قراراتة رقمي 924 و 931 الصادرين إبان حرب إحتلال الجنوب، كما أن على مجلس الامن أن لايقف ضد تطلعات الشعب الجنوبي التواق للحرية والإنعتاق من الإحتلال اليمني المتخلف.

وتحدث الشيخ محمد بن مشدود في محاضرة مطولة حمد الله في بدايتها إستعرض من خلالها عدداً من القضايا المتعلقة بقضية الجنوب على الساحتين المحلية والدولية.

وتطرق الشيخ بن مشدود إلى ماورد على صفحة وزير الإعلام في حكومة دولة الإحتلال على مواقع التواصل الإجتماعي حينما قال أن “للوحدة رب يحميها”، متسائلاُ هل يقصد وزير الإعلام أن الوحدة كالكعبة المشرفة؟؟ مؤكداُ على أن الوضع في الجنوب هو إحتلال منذ العام 1994م وليست وحدة كما يتشدق بها الشماليون ومن على شاكلتهم، فالإحتلال ظلم والله لايحمي الظلم والظالمين.

وتعرض الشيخ بن مشدود إلى مايحصل في الجنوب من إستباحة الأراضي ونهب الثروات وإستباحة الأنفس من قبل الإحتلال اليمني وعصاباتة.
وقال بن مشدود أن مجلس الأمن لم يرد من خلال إجتماعة في صنعاء أن يحل مشكلة العربية اليمنية وإنما أتى أعضاؤة ليروا بأم أعينهم مايحصل في العربية اليمنية “الممزقة”، فتفاجأ أعضاء المجلس مما رأوة على أرض الواقع وغادروا صنعاء دون أن يحققوا شيء.

وأضاف بن مشدود: “يدعون أن الجنوب إذا “إنفصل” فسيتحول إلى دويلات ولكن شعب الجنوب إحتشد من كل مكان في مكان واحد يوم 13 يناير ويوم أمس في العاصمة عدن، وهم من تمزقوا في الجمهورية العربية اليمنية.
وعبر بن مشدود في سياق كلمتة عن سعادتة الغامرة بزيارة حضرموت وواديها الذي وصفه بـ”وادي العلـــم والعلماء”، قائلاُ “أنه ليخجل ان يأتي إلى حضرموت ليحاضر فيها وأهلها هم من نشروا الإسلام في شتى أصقاع الأرض.

وحث بن مشدود في ختام كلمتة على رض الصفوف ونبذ الخلافات والإبتعاد عن “القيـــل والقــــــال” الذي لا يصب في مصلحة القضية وشعبها، وإنما يخدم الإحتلال لأنه يمزق أبناء الجنوب ويشتتهم ‘لى فرق ومكونات متصارعة. محذراُ من خطورة الإنجرار وراء سياسة التفرقة بين أبناء الجنوب.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s