أضف تعليق

اياد فرحان :التسامح والتصالح عمقه وجسده أبناء الشهداء ولا عملية سياسية حقيقية بدونهم


eyad

عدن / عدن حرة / خاص :

قال ايادعلوي فرحان رئيس المكتب التنفيذي لملتقى أبناء شهداء ومناضلي ثورة14 أكتوبر المجيدة”أحرار” أن أبناء الشهداء هم المعمقون الحقيقيون للتسامح والتصالح ومجسدوه المبدعون وحراسه الساهرون وأن لم يكونوا مبتكروه، ولقد عملوا ما عليهم ولازالوا تلبية لنداء الوطن رغم كل الضغوط التي مورست عليهم سواء بالترغيب أو الترهيب من قبل أعداء الشعب والوطن.

وقال أن ثمة فهم مشوش للأسف لذا البعض حول معنى أبناء الشهداء تماما كما يوجد فهم مشوش حول معنى التسامح والتصالح نفسه والذي لولاه لما كنا اليوم جميعنا نناضل جنبا الى جنب ضد الظلم، ولابد من القول أن أبناء الشهداء ليسو عملة قابلة للصرف او التحويل او الاستغلال، وليسو جمعية خيرية او”دائرة رعاية اسر الشهداء” او تجمعات لضحايا تطالب بالمرتبات والمواد التموينية والإعانات رغم ان رعاية اسر الشهداء الابطال واجب مجتمعي هام، ولكنهم شيء أخر مختلف وجزء أصيل كامن في عمق العملية السياسية والنضالية الجنوبية وكانوا ولازالوا يتحلوا بالجرأة الكافية لمواجهة كل المواقف.

وأضاف ينبغي على البعض أن يفهم أننا نتكلم سياسية هنا وأي عملية سياسية او حوارية لا تستوعب أبناء الشهداء في المراحل السابقة والحالية سيكون حوار منقوص وغير مضمون وبعيدا كل البعد عن أخلاقيات التسامح والتصالح التي كان أبناء الشهداء في مقدمة من ساندها ولازال يتحمل أعباء ترسيخها بالمرحلة الحالية ويعاني لأجلها من أعباء مراحل الماضي أيما معاناة، ومن حقهم ان يكون لهم كلمتهم كذلك، والتسلق والتزوير والادعاء الذي نرى بعض صوره الجديدة اليوم من قبل البعض ومنذ الآن لا يدعو للاطمئنان.

وقال أولا وقبل كل شيء يريد شعبنا أن يرى اليوم إثباتات جدية من قبل البعض في جعل أقوالهم أفعال وشعاراتهم حقائق على الواقع أكثر من أي وقت مضى،ومنها ان أولى موجبات التسامح والتصالح أن لا نتصرف كالماضي فنجعل من الناس شمعة تضيء حتى تذوب وتنتهي وبعد ذلك نأتي ونقول لهم بكل بساطة إلى هنا وشكرا !! فيكفي ما رأيناه بالسابق من تزوير في حقائق التاريخ الذي أتاح للبعض أن يدعي صناعة وقائع بالماضي لم يكن أبدا من صناعها ،وهذا الأمر لن نسمح بحدوثه أو تكراره مجددا.

وختم تصريحه بالقول : صحيح أن البعض لازال لا يتحلى بثقافة وأخلاقيات التسامح والتصالح إلا إننا نشعر بالزهو ونحن نرى شعبنا الجنوبي العظيم يسمو فوق كل الجراح متشابك الأيادي وقويا مجسدا لهذا المبدأ خير تجسيد ومنطلقا نحو المستقبل بكل ثقة وهذه الصورة الرائعة مدعاة لفخرنا واعتزازنا وتفاؤلنا بغد أفضل.

*عبدالله ابو نجم

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s