أضف تعليق

السفير الأمريكي مسيكين ارتبش .. يوم الثالث عشر ضيع صوابه


الدكتور / محمد النعماني

بقلم الدكتور / محمد النعماني 

اذهلت مسيرة يوم التصالح والتسامح المليونية في يوم التالت عشر من يناير 2013م الكثير من المتابعين لملف القضية الجنوبية وفاقت كل التوقعات وشكلت نقطة تحول في مسار القضية الجنوبية واسهمت وبشكل قوي الي ارغام الاعلام العالمي وكل القنوات الفضائية الي التعامل معها كمادة اعلامية وخبرية قابلة للنشر والخبر

واستطيع القول ان كل القنوات العالمية نشرت خبر المسيرة المليونية صوت وصورة لابناء الجنوب في مدنية عدن في يوم التصالح والتسامح وبذلك استطاع ابناء شعبنا العربي الجنوبي بالتحدي والاصرار والصمود والايمان بعدالة القضية الجنوبية باعتبارها قضية ارض وشعب ان يكسر جدار الصمت العالمي حول ملف القضية الجنوبية ونصالنا السلمي المستمر مندو العام 1994م وحقنا في استعادة دولتنا العربية الجنوبية وعاصمتها عدن وان يرفع الحصار الاعلامي العالمي حول مسيرة النصال التحرري الجنوبي لابناء الجنوب نحو استعادة دولتهم وحقهم في تقرير مصيرهم ومستقبلهم موكدين للعالم الحر ان حق الشعوب في تقرير مصيرهم لن تقهر وان اردت الشعوب ماهم طالت المعاناة الظلم والقهر والاستبداد والتضحيات وسقوط الشهداء والدماء الزكية والملاحقات والمطاردات والسجون والمحاكمات للشرفاء والمناضلين والاحرار هي المنتظرة في نهاية المطاف على الانظمة الدكتاتورية الظالمة واجهزتها الامنية والعسكرية والاستخبارية

اليوم نستطيع القول ان رسالة ابناء الجنوب للعالم الحرة والقوي العالمية وكل من همة الامر وصلت وبقوة بل انها ادت الي احتلال التوازن عند البعض من اللذين كانوا يعملون على التقليل من اهمية مطالب ابناء الجنوب المشروعة والقضية الجنوبية في صراع تقاطع المصالح الدولية علي مناطق النفود العالمية

ونحن نوكد بان امن منطقة البحر الاحمر وباب المنذب وحركة الملاحة الدولية لايمكن ان يتحقق الا بحل عادل وشامل للقضية الجنوبية والاعتراف بالقضية الجنوبية وحق شعبنا في استعادة دولتة العربية الجنوبية المستقلة

ولذلك فان مسيرة التصالح والتسامح في التالت عشر من يناير 2013م المليونية مسيكين السفير الامريكي جيرالد فايرستاين في صنعاء الحاكم الفعلي لليمن عندما شاهدها ارتبش وخرج عن كل الاعراف الدبلوماسية المتعارفة عليها في العلاقات الدولية واطلق السفير الأمريكي الذي تناقلت تصريحاته وسائل إعلام عالمية ضد ابناء الجنوب اتهامات باطلة وهي في حقيقة الامر تعبر عن قناعات السفير جيرالد فايرستاين نفسة وليس عن تطلعات ابناء الشعب الامريكي الدعم الحقيقي للديمقراطية والحرية وحق الشعوب في تقرير مصيرها والعيش بسلام وامان

وانا على يقين رغم التصريحات الاعلامية لبعض المسئولين الامريكيين ان الشعب الامريكي وكل شرفاء واحرار امريكا مع ابناء الجنوب في نصالهم السلمي لاستعادة دولتهم الوطنية العربية الجنوبية الحرة وان علي الادارة الامريكية قراءة الوقائع اليومية والمتغيرات الجارية في المشهد السياسي الجنوبي بشكل خاض واليمني والاقليمي والعربي بشكل ادق وعدم الاعتماد على تقارير السفارات الامريكية وبالاخص السفارة الامريكية والسفير الامريكي في اليمن وعلى السفير الامريكي جيرالد فايرستاين في صنعاء الاغتدار لابناء الجنوب عن تصريحاتها المؤسفة ونقول لة بان انشغالك بالعزومات وحرصك علي حضورها والحوار اليمني واجتماعات الغرف المغلقة والصفقات والتقاسم والتخالفات ابعدتك اكثر فاكثر عن كل ما يجري في المشهد السياسي الجنوبي وتصريحاتك الاعلامية والصاق الاتهامات لابناء الجنوب بعد النحاج القوي لهم في فعالية الحشد المليوني لهم في مسيرة يوم التصالح والتسامح كانت لنا بمثابة دليل عجز لك وعدم ادراك وقراءة المتغيرات والوقائع كما هي في المشهد السياسي الجنوبي

ونحن ندرك حيدا ان علاقات الدول اليوم قائمة على اساس المصالح والمنافع المشتركة والمتبادلة بين الدول ومن صالح الولايات المتحدة احترام قناعات وخيارات وطموحات وتطلعات ابناء الجنوب في استعادة دولتهم ولاداعي للقلق من استراتيجية إيران باليمن نحن نعرف ايضا ان للولايات المتحدة الامريكية استراتيجية في اليمن وباب المنذب والبحر الاحمر وبحر العرب والقرن الافريقي والشرق الاوسط وكل مكان وهناك عدد من دول العالم روسيا والصين وتركيا وبريطانيا وتركيا والهند لها استراتيجية في اليمن

ونحن قلقون سعادة السفير الامريكي جيرالد فايرستاين من افعالكم واعمالكم التحريضية التي تمارس من قبلكم ضد ابناء الجنوب و منها تصريحاتكم الصحفية بعد المسيرة المليونية التي تناقلت وسائل إعلام في اليمن وعالمية ومنها اتهم ايران بانها تدعم قيادات في الحراك الجنوبي تقيم في بيروت بالمال لصرفه لزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة بشكل عام وبعدها اتهاماتكم بان إيران تدعم لفصائل في الحراك الجنوبي وان لديكم معلومات مؤكدة بهذا الخصوص، وأن قيادات بعينها تتلقى “دعما كبيرا من إيران”، وتقوم بصرفها لزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة، وتعقد مؤتمر صحافي لاطلاق هذا الاتهامات وبعدها تدعو قيادة المعارضة الجنوبية في الخارج إلى المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، واعتبرها فرصة يجب انتهازها لحل القضية الجنوبية التي تعتبر جزءا أساسيا في المبادرة الخليجية. … وانت تعرف سعادة السفير جيرالد فايرستاين ان الامن والاستقرار العالمي مزعزعة وانت تتكلم عن امن واستقرار المنطقة وهو مزعزعة مندو سنوات كثيرة بسب السياسات الامريكية في العالم وحرب امريكا ضد الارهاب و ان المبادرة الخليجية فشلت في اليمن فهي لاتلي تطلعات وطموحات شباب الثورة اليمنية وان الاعتصامات في ساحات التغيير في اليمن مستمر حتي اليوم لاسقاط الحكومة اليمنية والمبادرة الخليجية والرئيس عبدربة منصور ومحاكمات الرئيس المخلوع على عبداللة صالح و ان خطة المرحلة الانتقالية القائمة على المبادرة الخليجية والحوار الوطني التي تعمل انت سعادة السفير جيرالد ليلا ونهارا علي وضع اللمسات الاخيرة عليها وانجاز كل الوثائق بمافيها مخرجات موئمر الحوار الوطني وممارسات كل الضعوطات من قبلكم على كل الاطراف المعنية للقبول والمشاركة يصب في نهاية الامر لخدمة الاستراتيجية الامريكية والوصاية الدولية في اليمن ولا اعرف كيف يمكن ان يكون هناك حوار وطني والسجون اليمنية تملي بالمعارضين السياسين للنظام القايم والرئيس عبدربة منصور وحكومة النفاق اليمنية سوي كانوا هولاء من قوي الحراك الجنوبي اوالحوثين او قوي سياسية اخري والاحتفاء القسري مازال مستمر ولن تكشف الحكومة اليمنية ولا الرئيس اليمني عبدربة منصور عن اي معلومات عن مصير الالالف من اللذين تعرضوا للتعسف والانتهاكات والتعذيب والاحتفاء القسري من السجون اليمنية كما ان الطائرات الامريكية بدون طيار تقتل الاطفال والنساء والشيوخ والمدنين في محافطات الجنوب واليمن والاغتيالات والتصفيات الجسدية لقادة عسكريين من ابناء الجنوب مستمرة وهناك اكثر من 80 قائد امني وعسكري تعرضوا للتصفية الجسدية وحتي الان لم نري اي محاكمة للمتهمين للافراد الذين قاموا بهذا الافعال بل بان هناك معلومات متضاربة تقول بان البعض من هولاء المتهمين ثم تهربهم من السجن وارسالهم للقتال مع جبهة النصرة في سورية وبدعم ومساندة من قيادة عسكرية معروفة ورجال دين واحزاب سياسية يمنية وصرف لهم اموال هائلة وهناك معلومات تقول بان جري اطلاق سراح عدد كبير من اعضاء تنطم القاعدة من السجون اليمنية وارسالهم للقتال في سورية وان هناك اعداد كبير من عناصر انصار الشريعة في محافظة ابين وصلو الي الحدود التركية السورية وان عدد اليمنيين اللذين يشاركوا في القتال في سورية وصل الي اكثر من 3 الف مقاتل وان عدد انصار جماعة الشباب المومن الصومالي اللذين وصلوا من امريكا ودول اروبية الي معهد دماج السلفي في اليمن بلغ اكثر من 300 صومالي وان هناك توجهات صادرة من قيادة عسكرية منفذة باستيعاب اكثر من 100 عنصر من تنظيم القاعدة وانصار الشريعة الاسلامية في معسكر ردفان بعدن لتدريبهم في اطار قوات الشرطة بعدن واستبعاد عدد كبير من ابناء الجنوب وحرمانهم من الالتحاق بالتدريب والعمل في اطار قوات الشرطة في عدن هناك معلومات كثيرة لدينا واستغرب تجاهل السفير الامريكي في اليمن جيرالد في تصريحاتها الصحفية نشاط تنظيم القاعدة في اليمن وحركات انتقال وسفر بعد المقاتلين العرب من اليمن الي تركيا ومن ثم الي سورية للقتال هناك مع الجماعات الاسلامية والتصفيات الجسدية للقادة العسكريين من ابناء الجنوب ويمكن تفسير ذلك بان الجهاد في سورية واسقاط نظام الرئيس بشار الاسد وتدمير سورية وعرقلت احلال السلام واتقافية جنيف لوقف اطلاق النار وووووو يتوافق مع الاستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط

والحقيقة سعادة السفير الامريكي جيرالد انا اتفهم قلقكم انت كسفير والادارة الامريكية من حالات فشل المبادرة الخليجية في اليمن و احتشد انصار قوي الحراك السلمي في عدن في مسيرة مليونية للمطالبة بحل القضية الجنوبية واستعادة دولتهم الجنوبية واستعرب من افعالكم وقيامكم برد الفعل على احتشد انصار قوي الحراك الجنوبي السلمي المليونية في عدن بعقد موئمر صحافي لاطلاق الاتهامات ضد قوي الحراك الجنوبي السلمي والصاق تهم العمالة لايران وكنت اتمني منكم ان تعقد موئمر صجافي للاعتراف بالمطالب المشروعة لابناء الجنوب وتدعو المعارضة الجنوبية في الحارج الي الحوار وتعمل جنبا إلى جنب معهم لاقناعهم بالمبادرة الخليجية، والمشاركة في الحوار الوطني مثل ما تعملوا انتم مع قوي المعارضة العربية الاخري

ولذلك سعادة السفير ستاين نحن قلقون جدا مثلك من استراتيجية امريكا باليمن بشكل عام والجنوب العربي بشكل خاض والموقف الامريكي الغامض من القضية الجنوبية والمطالب المشروعة لابناء الجنوب ومن تصريحاتكم الاعلامية المستمر ضد ابناء الجنوب وقوي الحراك الجنوبي السلمي ونشعر بانكم تعملوا على زعزعة الاستقرار في منطقة الجنوب العربي واثارت الفتنة والفوض، في اليمن وبشكل اوسع في منطقة الجزيرة العربية والقرن الافريقي

ونقول ان نجاج الا إستراتيجية الامريكية في اليمن والمساعي المبذولة الان من قبلكم ومبعوث مجلس الامن الدولي السيد جمال بن عمر في انجاح خطة المرحلة الانتقالية القائمة على المبادرة الخليجية في اليمن مرهونة بجل القضية الجنوبية والعمل جنبا إلى جنب مع المعارضة الجنوبية في الحارج وقوي الحراك الجنوبي على تحقيق ذلك في اطار خطة المرحلة الانتقالية القائمة على اسيس المبادرة الخليجية في اليمن فالتاريج النضالي المعاصر شاهد عن بطولات ولصالات ابناء الجنوب فهم من معاناتهم وما يتعرضوا من تهميش وتجاهل لنصالهم السلمي التحريري لاستعادة دولتهم المستقلة ومن نكسة الاخرون يصنعون المجد والثورة والانتصارات مثلا وفي حزيران 1967م وفي النكسة الشهيرة للعرب كان رد الفعل الذي قام به الثوار من ابناء الجنوب في عدن بمحاصرتهم لمنطقة كريتر الواقعة تحت سيطرة الجيش البريطاني انذاك واسقاطها بيد الثوار في ذلك اليوم كتب الفنان الراحل محمد سعد عبدالله أغنيته الوطنية الشهيرة (قائد الجيش البريطاني مسيكين ارتبش يوم عشرين الأغر ضيع صوابه) التي لحنها وغناها الفنان اليمني الكبير محمد مرشد ناجي (أطال الله في عمره) ويقول الكلمات

قائد الجيش البريطاني مسيكين ارتبش *** في يوم عشرين الأغر ضيّع صوابه
يــــوم جـــاه العلـــم بالهاتف إلى بيته غبش *** زاغ عقلـــه والعرق بلل ثيابه
شل بـابوره ولما داخل الجولة احتوش *** ما قدر يوصل إلى خيمــــــة صحابه
كيف با يوصل وصوت المدفع الرشاش رش *** من جبل شمسان يصليهم عذابه
صاح في قوات جيشه قال قوموا يا حَوَشْ *** بس ما حــد منــــــــهم رد الاجابه
لا ولا واحــــد من العسكر تنحنح أو عطش *** خـــــوف لا ثوارنا تسمع جوابه
قام يتلـــوى كما الملدوغ ذي صابه حنش *** يلعن اللي لا عدن ساقـــــه وجابه
والعساكر كلهم من حط في حفرة جفش *** وإن رفع رأسه وقع حصل حسابه
شافها شولى على غفله تسلل وامترش *** في خطى سكته ولا واحد درى به
راح للوالــي ولما قابل الوالــي ارتعش *** ما قــــدر ينطــــق ولا يبلع لعابـــه
بعد ساعه بعد ما جاب للوالي الطفش *** بعدما الوالي عزم ينتف شنابه
قال باستغراب هذا الشعب من فين انتبش *** والسلاح اللي معه من فين جابه
الفدائيين احتلوا المباني والعشش *** كلما قاومتهم زادوا صلابه
جـيشك انت (يا تريفليان) حوش *** والرصاص الحمر تصربهم صرابه
انصحك لفلف شقاديفك وعفشك والبقش *** روح لك لندن مع باقي العصابه

واليوم يبدو بان التاريج يتكرار ولكن بشكل اخر وان علي ابناء الجنوب الشرفاء الاحرار ان يكون رد هم على اتهامات سفير الولايات المتحدة في اليمن جيرالد فايرستاين التي تناقلت وسائل إعلام عربية و عالمية مسيكين السفير الامريكي ارتبش

ونقول للسيد الن رئيس جمعية الصداقة اليمنية البريطانية رد على قولة في اللقاء التي جمع ابناء الجنوب بعدد من المتابعين والباحتين في الشان اليمني في لندن في الاسبوعين الماضي بانهم يمكن استبدال ابناء الجنوب من قوي الحراك الجنوبي والمعارضة الجنوبية في الحارج في حالات رفضهم المشاركة في موئمر الحوار الوطني نعم سيد الن بامكانكم عمل كل شي لاجل ضمان مشاركة ابناء الجنوب في موئمر الحوار الوطني وانصحك الاستعانة بجيرالد فايرستاين السفير الامريكي في اليمن لاستكمال فشل خطة المرحلة الانتقالية القائمة على اسيس المبادرة الخليجية في اليمن …فالشارع الجنوبي اليوم معنا لاستكمال نصالنا التحرري السلمي لاستعادة دولتنا الجنوبية الحرة المستقلة وعاصمتها عدن ويرفض المبادرة الخليجية ومشروع المرحلة الانتقالية في اليمن …ولن يشارك احد من احرار وشرفاء الجنوب في موئمر الحوار الوطني اليمني …. ولكن ربما المقربين منك وهم معروفين لنا قد يشاركوا ولكن في السر معك في موئمر الحوار اليمني …

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s