أضف تعليق

اسعدتني – اسعدك الله ياشعب الجنوب


Image

سعيد جعفوس

سعادتي غامرة ، وفرحتي لا توصف ، تنضب المفردات و يتجمد الحبر في الأقلام وشعور الإستحالة بعدم قدرة الأفكار على مواكبة الحدث يجتاحني .مبعث هذه السعادة الغامرة التي اشعر بها أنا وغيري من أبناء الجنوب يكمن في جمالية وروحانية اللوحة التصالحية والتسامحية التي رسمها شعب الجنوب خلال اليومين الماضيين على بساط عاصمتهم الأبدية عدن ،

كيف لا أكون سعيدا وحاضرنا الجميل اليوم غير الأمس البغيض ، تصالحنا تسامحنا تعانقنا نسينا الماضي بحذافيره ولن نرجع لعهد الثار فشعار التصالح في المليونية الجنوبية والتسامح وحصد علامة النجاح الباهر كأمله شي غير متوقع بل فاق كل التوقعات حيث جسد فيه مبدأ التصالح والتسامح بين أبناء الجنوب بكل ما تحمله الكلمتان من معان ودلالات إنسانية وحضارية فهذا المبدأ العظيم يعتبر اللبنة الاساسيه لاستعادة الدولة والهوية الجنوبية
في هذا اليوم 13/يناير 2013م عبر الشعب الجنوبي عن إرادته الفولاذية الصلبة عبر هذا الجيل الجنوبي الذي بفضله أضحت القضية الجنوبية قضية سياسية بكل المقاييس ومطلب مشروع لا يمكن تجاهلهما أو تجاوزهما من قبل أي كان ، ففي هذا اليوم كسر الشعب الجنوبي التعتيم الإعلامي الذي مورس تجاه قضيته منذ سنوات واجبر الكثير من وسائل الإعلام التعاطي معه كحقيقة ملموسة وواقع مشهود برغم محاولة البعض من هذه الوسائل تحريف الحقيقة رغم وضوحه التام وغير قابل للانحراف عن مساره .
نعم انتفض الشعب الجنوبي الكادح والفقير هناك من استدان وهناك من باع أشياء ثمينة حتى يشارك أخوانه الجنوبيين النضال في سبيل تجسيد مبدأ التصالح والتسامح الجنوبي ،حقا لقد أثبت هذا الشعب أنه جبار بصناعته هذه الملحمة التاريخية العظيمة التي شهدتها عدن وشهدتها المكلا كذلك .
يا رباااااااااااااه نحو مليون مواطن جنوبي ونيف تواقون للحرية والعيش بكرامة,رسموا تلك اللوحة البديعة أجزم أنهم سيضلون صامدين على هكذا مبدأ ومنوال لا تهزهم رياح التشكيك في ولا أعاصير المجتهدون في نكء جراح الماضي ولا أكاذيب المحتل التي يروج لها بإستماته غريبة عملائه والمنتفعين منه .
فأحرار وحرائر الجنوب استمدوا الصمود من تاريخ نضال أبائهم وأجدادهم واستلهموا الكبرياء من شموخ شمسان العظيم وأثبتوا سلميتهم ومدنيتهم من سمات تلك الأرض الطيبة التي رووها بدماء خير أبنائها .
اليوم وبعد إن انتفض الكادحون ورسموا أجمل وأغلى صورة جنوبية في يوم التصالح والتسامح بقي إن ننادي رجال المال والإعمال وكل الشرفاء من أبناء الجنوب إن يقدموا الدعم اللازم والكافي;كما عهدناهم بما يكفل بقاء أحرار الجنوب وحرائره في الساحات والميادين حتى نيل الحرية والاستقلال ندعوهم إن يحذوا حذوا البسطاء من الناس في عدن الذين قدموا الوجبات من منازلهم كرم للضيوف القادمين من خارج عدن ، ندعوهم إلى النظر بتمعن والتماس ماذا يريد الشعب وما الذي سيقدمونه ندعوهم إلى السير قدما مع قافلة الشعب التي تنادي بالحرية والاستقلال 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s