أضف تعليق

حاجز التعتيم الإعلامي انكسر .. والسفير الأمريكي عن انيابه كشر


عدن حرة / تقرير / خاص :

لم يكن هناك مناصاُ امام وسائل الإعلام العربي والإقليمي والدولي من تغطية المهرجان الأكبر للذكرى السابعة للتصالح والتسامح الذي اقامه الجنوبيين عن جدارة واستحقاق وحسن تنظيم في العاصمة عدن وفي المكلا ، فحجم الحدث اجبرها على الحضور والتغطية وهي التي طالما غابت عن الساحة الجنوبية وتغطية فعاليات الحراك الجنوبي ، ليس ذلك فحسب بل وابتعدت كثيرا وادارت ظهرها سنوات عن مايرتكبه نظام الاحتلال ضد ابناء الجنوب ، جرائم ترقى الى جرائم الحرب والابادة الجماعية طيلة فترة امتدت منذ انطلاقة الحراك الجنوبي في 2007 وحتى سقوط شهيد جديد في يوم التصالح والتسامح من ابناء  الضالع في منطقة العند وهو يهم للنزول الى عدن مع بقية الموكب للمشاركة في الاحتفالات .

هاهي اليوم بعض وسائل الاعلام تحضر الى العاصمة عدن لتغطية مهرجان التصالح والتسامح ، والجماهير تستقبلها بالترحاب وبنظرات العتاب ، وهي اي وسائل الاعلام والمراسلين ينقلون الحدث على استحياء ، ولكن لابأس ، ان يتداركوا اخطائهم وان يرونا وجوههم بدلا من ظهورهم ، عدد كبير من وكالات الانباء والصحف والقنوات والمواقع الالكترونية تناقلت تلك التظاهرة الجماهيرية الحاشدة لأول مرة الأمر الذي بعث على الارتياح بين اوساط الجنوبيين واعتبره كثير من النقاذ والمراقبين السياسيين نقلة نوعية في مسيرة ثورة شعب الجنوب التحررية السلمية
اما سعادة السفير الامريكي بصنعاء فقد كانت ردة فعله على مهرجان التصالح  والتسامح بعد ساعات من انتهاءه ليعلن ان فعاليات الحراك تتم بدعم من الرئيس البيض الذي يتلقى دعما ماديا من ايران ، ويبدو ان تصريحه جاء وفقاً لمعلومات استخباراتية غير دقيقة تماما كما لم تكن المعلومات العسكرية التي بموجبها قصفت منطقة المعجلة من طائرات امريكية بحجة قتل عناصر تنظيم القاعدة ليتضح بعد ذلك ان القتلى هم اطفال ونساء وكهول تجاوز عددهم السبعون . ففعالية التصالح تمت من قبل لجنة تحضيرية اعتمدت على الدعم الشعبي متبعة بذلك ارقى اساليب النضال السلمي الحضاري بواسطة شباب قاموا بأطلاق مشروع سمي بـ (وجبة من كل بيت) لإطعام الجنوبيين الوافدين من المحافظات الى عدن ، وعملت لجنة اخرى من الشباب على جمع التبرعات بصورة علنية في الساحات ، حيث ساهم كل ابناء الجنوب في التبرع بما تيسر له من مال ، كما تدفقت الاموال من الجنوبيين في الشتات 

عبر الجاليات المختلفة ، وتواصل جمع التبرعات بصورة مستمرة وبوتيرة عالية وبحب وتفاني واخلاص للقضية الجنوبية قضيتهم العادلة التي وجدت اليوم طريقها بكسرها للحاجز التعتيمي اللاخلاقي.

نحن نأسف لتصريحات سعادة السفير الامريكي التي لم نتوقعها كجنوبيين مؤمنين بقضيتنا وعدالتها ، ومنا من اعتبرها اساءة لشعب الجنوب الذي خرج بمليونياته في كل ساحات الجنوب رافعاً صورة سيادة الرئيس علي سالم البيض الرئيس الشرعي للجنوب ، اريد بها خدش ماحققه من انجاز بشهادة الكثيرين في يوم التصالح والتسامح على طريق نضاله التحرري السلمي ، والبعض الاخر من ابناء الجنوب اكد ان تصريحات سعادة السفير هي اساءة بالفعل ولكنها كانت لصالح القضية الجنوبية ، لان حاجز التعتيم الاعلامي الذي انكسر جعل المجتمع الاقليمي والدولي على دراية تامة بعملية التحضير والاستعداد للفعالية وكيفية تمويلها شعبياً ، الأمر الذي سيثير استغراب العديد من المتابعين في الداخل والخارج لتصريحات السفير الامريكي !!  التي يتضح جلياً بأنه لاعلاقة لها بمسألة التمويل ، فشعب الجنوب هو المبادر للخروج في مسيراته وفعالياته وهو المبادر في تمويلها بصورة شعبية تكافلية تعاضدية ، فإيران لاتوجد في كل بيت قدم وجبة غداء او كسرة خبز او حفنة قليل من الريالات ؟؟

* من خالد شفيق أمان

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s