أضف تعليق

انتقادات واسعة للسفارة الامريكية بصنعاء واتهامها بالازدواجية في المعايير


الصورة : للإعلان المنشور على الصفحة الرسمية للسفارة الأمريكية بصنعاء على “فيسبوك”

عدن حرة /  اياد الشعيبي / خاص  :

قال ناشطون جنوبيون على الـ “فيسبوك” أن السفارة الأمريكية بصنعاء قامت بحذف عشرات التعليقات والمشاركات لناشطين جنوبيين من على صفحة السفارة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على ذمة تصريحات السفير الأمريكي جيرالد فير ستاين قبل أمس الأحد عقب فعاليات مليونية شهدها الجنوب في ذكرى التصالح والتسامح السابعة.

من ناحيتها أعلنت السفارة الأمريكية على صفحتها في الفيسبوك أنه سيتم حذف تعليقات القراء الخارجة عن سياق المواضيع المنشورة على صفحتها ، وجاء في منشور وضع على صفحة السفارة منذ ساعات ” ننبهكم انه سوف يتم حذف أي تعليقات بذيئة أو مسيئة أو خارجة عن الموضوع أو غير متعلقة بالبوست المعني. أيضا، سيتم حذف الرسائل المتكررة وحجب المستخدم.يرجى أيضا الامتناع عن نشر الصور والفيديو والرسائل الطويلة او الروابط الخارجية.لمزيد من المعلومات، يرجى مراجعة بنود سياسة الاستخدام”.

 ازدواجية معايير

الأمر الذي عده ناشطون وإعلاميون جنوبيون إعلانا رسميا لحجب مشاركاتهم التي يضعونها على صفحة السفارة الأمريكية في فيسبوك ، والتي قالوا أنها تكشف حقائق ما يحدث في جنوب اليمن بالصورة والفيديو ، واعتبروا هذا الإعلان منافيا لشعارات للديمقراطية وحرية التعبير التي تدعي الولايات المتحدة الأمريكية دعمها وحمايتها متهمين السفارة بالعمل بازدواجية المعايير.

وقال الدكتور عبد الله عبد الصمد وهو إعلامي جنوبي مقيم في لندن أن ” السفير والسفارة الأمريكية في صنعاء قامت منذ أمس بحذف أكثر من مئة وخمسين تعليق لأبناء الجنوب حول تصريحات سيادة السيد السفير”.

مضيفا ” هذه بلد الديمقراطية أمريكا وما يحدث هنا ضد حقوق الناس بالرد وتعملون بعمل ازدواجية المعايير وهذا أمر خطير للغاية للأسف الشديد وتصرف غير مسئول ولكننا لن نصمت وسنستمر بكشف الحقائق ولن يمنعنا شي فنحن أصحاب قضية وأصحاب حق ونضالنا سلمي”.

 وتساءل عبد الصمد ” أين كان السفير منذ أعوام لم ينطق ولم يقل كلمة بعد سقوط أكثر من ألفي شهيد وآلاف الجرحى والأسرى في الجنوب ؟ أين كان السفير وشعبنا يشرد ويقتل واليوم يتهم شعبنا بالانفصال وتلقي الدعم من إيران؟

وكان السفير الأمريكي بصنعاء السيد جيرالد قال فايرستاين في مؤتمر صحافي عقده قبل أمس الأحد، بمقر السفارة بصنعاء، عقب ساعات من بدء أعمال “مهرجان التصالح والتسامح” المليوني، بمدينة عدن “علي سالم البيض المقيم في بيروت، “يتلقى الدعم المالي من إيران”.

وأضاف: “ليس لدينا شك في أن البيض يقدم هذا الدعم للحراك الانفصالي، وسيكون مسئولا عن ذلك”.

وتابع: “نحن قلقون من الدور الإيراني في اليمن.. وهناك براهين على دعم إيران لبعض العناصر المتطرفة في الحراك الجنوبي؛ بهدف إفشال المبادرة الخليجية”.

 مطالبة بالاعتذار

“سعادة السفير جيرالد فايرستاين نحن شعبٌ في الجنوب نطالبك بحقنا في إثبات الدعم الإيراني إن وجد أو الاعتذار عن ما تصرح به ويجرح وطنيتنا ” يقول محمد السقاف.

ويضيف في منشور له على صفحة الـ فسيبوك ” إننا نستاء من إشاراتك المتكررة للدعم الإيراني الشيعي لنا ولا نقبله ، ولأنه يهمنا أن تكونون إلى جانبنا في قضيتنا الجنوبية العادلة ، ندعوكم إلى زيارة الجنوب والاقتراب من واقع تثبتون لنا اليوم إنكم تحكمون عليه من خلال من يوصلون لكم الأمور كما يريدونها هم أن تصل إليكم”.

وكانت قد تساءلت رئيسة اللجنة الإعلامية لمهرجان التصالح والتسامح بعدن الأديبة هدى العطاس في سياق حديثها للجزيرة مباشر أمس الاثنين “هل يعقل أن شعبا كاملا عميلا لدولة إيران ؟ ، وتساءلت ما إذا كان هذا الموقف هو موقف الإدارة الأمريكية أو موقف شخصي للسفير الأمريكي بصنعاء ؟.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s