أضف تعليق

فعالية التصالح والتسامح تجتذب تأييد قيادات جنوبية من تيارات متعددة (لأول مرة)


عدن حرة / متابعات :

في أول خطوة نحو تصالح والتسامح الجنوبي اتفقت جميع القيادات الجنوبية التي تقود الحراك الجنوبي وتلك التي تتمركز بمواقع قيادية في الحكومة اليمنية على تأييد فعالية ذكرى التصالح والتسامح و جاء ذلك لتأييدها لفعالية ومهرجان التصالح والتسامح الذي سيقام في عدن يوم الاحد القادم .

واستطاعت حملة داعمة “أنا جنوبي ” وسأشارك في مهرجان التصالح والتسامح إلى تسليط الأضواء  نحو المهرجان الذي سيحتشد إليه الجنوبيين من كافة المحافظات الجنوبية الست .

وقبل ايام نقلت وسائل إعلام يمنية   عن  مصادر وصفتها  مطلعة في العاصمة اليمنية  صنعاء ان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وجه القنوات اليمنية الرسمية بتغطية فعالية التصالح والتسامح الجنوبي الذي ستحتضنه مدينة عدن الاحد القادم .

واوضحت المصادر ان هادي طلب من بعض مراسلي القنوات الدولية الذهاب الى عدن وتغطية الفعالية الجنوبية التي دأب الحراك الجنوبي المطالب بالاستقلال عن الشمال احيائها منذ عام 2007م .

وقال جنوبيين ناشطون على مواقع التصالح والتسامح ان التصالح والتسامح سيشمل وسيشارك فيه عدد من القيادات الجنوبية التي  تعيش في صنعاء وأخرى  قياديه في الاحزاب اليمنية وحكومة الوفاق .

وكان الدكتور واعد عبدالله باذيب وزير النقل  اشاد بالذكرى السابعة للتصالح والتسامح الذي انتهجه الحراك الجنوبي منذ تأسيسه. ورحب الدكتور واعد بالقرارات الرئاسية الأخيرة بخصوص استعادة الأراضي المنهوبة بالجنوب من قبل متنفذي حرب يوليو1994م .

وقال باذيب في تصريح صحفي خص به وسائل إعلام متعددة ان الحراك السلمي الجنوبي انتهج التصالح والتسامح كقيمة إنسانية عالية استطاع من خلالها تجاوز صراعات الماضي الى آفاق نضالية رحبة .

وأضاف ” إن ذلك النهج منذ انطلاقته في جمعية ردفان بعدن في 13 يناير 2006 والذي يشرفنا أن كنا من بين الحاضرين والمتحدثين فيه, شكل البداية الحقيقية للرفض الجنوبي للنظام السابق وكل مخرجات حرب يوليو 94 ضد الأرض والشعب في الجنوب “.

وكانت الحملة الداعمة قد دشنت نشاطها مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”  قبل ايام ولقيت تفاعل كبير من قبل ناشطين جنوبيين بالإضافة إلى العديد من الناشطين والكتاب الصحفيين والمفكرين اليمنيين.

ونشرت الصفحة صور لكلاً من الرؤساء عبدربة منصور هادي  وعلي سالم البيض  وعلي ناصر محمد وكذلك المنهندس حيدر ابو بكر العطاس والدكتور ياسين سعيد نعمان  ،  والقيادي البارز في الحراك حسن باعوم  والقيادي محمد علي احمد ، واحمد الحسني ، وواعد باذيب ووزير الدفاع اليمني محمد ناصر احمد وغيرهم  قالت ان جميعهم داعمين لمهرجان التصالح والتسامح الجنوبي.

وكان ماجد الشعيبي قال في تصريحات سابقة  أن يوم  13  يناير سيكون  يوم وطني جنوبي يحتشد فيه الجنوبيين لإحياء ذكرى التصالح والتسامح الذي قام على أساسها الحراك الجنوبي وثورته حد قوله  .

ويعمل في الحملة العديد من الصحفيين الجنوبيين الشباب ومجموعة من الناشطين في الساحات الجنوبية.

*عدن الغد 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s