أضف تعليق

حزب الاصلاح التكفيري يواصل محاكمة ناشر عدن الغد ويطالب بـ 900 الف ريال تعويض


الزميل فتحي بلزرق خلال مثوله للمحاكمة اليوم

عدن حرة / عدن / خاص :

طالب قيادي بارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح بعدن بتعويض وقدره 900 الف ريال يمني تعويضا لما قال أنها اضرار نفسية ومالية تعرض لها عقب انتقادات وجهها له جنوبيون اواخر العام 2011 على خلفية مقال شهير له اتهم فيه محتفلون بذكرى ثورة نوفمبر بانهم تعاطوا مواد مسكرة وخمور .
وجأت هذه المطالبة خلال جلسة قضائية عقدتها محكمة المنصورة ضمن جلستها القضائية لمحاكمة صحيفة “عدن الغد” جراء اتهامات باطلة وجهت لها على خلفية إعادة نشرها لمقال نشره القيادي في حزب الإصلاح “نبيل الصانع” في اواخر العام 2011 واتهم فيه مشاركون بمهرجان جماهيري شهدته عدن حينها بأنهم تعاطوا مواد مسكرة وحبوب مخدرة قبل ان يقوم لاحقا بتعديل مقاله وحذف الفقرة التي تضمنت هذا الاتهام .
وفي الجلسة التي عقدتها محكمة المنصورة الابتدائية اليوم الأحد للنظر في الدعوى التي رفعها “الصانع” ضد صحيفة “عدن الغد” أكد الزميل “بن لزرق” ان التنكيل الحاصل بصحيفة “عدن الغد” هو استمرار لأعمال التنكيل التي مارسها نظام علي صالح بحق الجنوبيين في الاعوام الماضية ويواصله اليوم حزب الإصلاح بعد استيلائه على السلطة في اليمن .
وقال الزميل” بن لزرق” في معرض دفاعه ان مايحدث لشعب الجنوب أمر مؤسف للغاية موضحا ان حقائق الأمور تقول انه كان يجب رفع دعوى قضائية ضد القيادي في الإصلاح كونه قذف شعب بأكمله بما ليس فيه ولكن ولان الأمور تمضي بالمقلوب في الجنوب منذ العام 1994 وحتى اليوم فنحن نرى الجاني بحق شعب الجنوب هو من يرفع القضايا وهو من يحكم الاخرين .
وأضاف بالقول :” نحن في الجنوب لانشكك بنزاهة هيئة المحكمة ولكننا نشكك في النظام السياسي القائم الذي دأب على انتهاك حقوق الجنوبيين والاضرار بهم والتنكيل واصدار الاحكام الظالمة .
وتابع قائلا :” مايحدث لعدن الغد اليوم هو ذات السيناريو الذي تعرضت له صحيفة “الأيام” قبل سنوات اليوم حينما استهلت حملة التضييق عليها بالمحاكمات الباطلة وصولاً إلى اغلاقها بالحديد والنار ولاتزال مغلقة حتى اليوم .
وقال :” كنا ننتظر من حزب الإصلاح الاعتذار لشعب الجنوب وهو ذات المطلب الذي نطالب به نظام علي عبدالله صالح وكل قوى النفوذ في الشمال التي دمرت الجنوب واستباحت ارضه ولكننا اليوم نفاجئ بان الإعلام الجنوبي عرضه للملاحقة والاضطهاد لا لشيء إلا لكونه إعلام يحاول الدفاع عن قضايا الجنوب وحقوق شعبه.
*من صالح العبيدي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s