أضف تعليق

يا بن علي ..ياكذا وإلا كذا ..قلها بصراحة


صورة 044

بقلم/ مدحت السقاف

الشارع السياسي والنضالي أصيب بخيبة أمل كبيرة وتراجع نسبي من موقف نجاح قضية الجنوب بعد الإخفاق والفشل الذر يع الذي أصابنا جميعا بما خرج به المؤتمر المزعوم عن القضية الجنوبية والبيان الختامي والذي لم يكن سوى بيان نعي ووفاة لقضية الجنوب وتقرير مصيره من الاحتلال الشمالي الجاثم على أرضنا قرابة 23 عاما
وزاد من ذلك تلك المقابلة التي أجريت للمناضل محمد علي احمد في قناة العربية التي وضح فيها التخبط في الحوار و(الشعبطة) كل حين في اتجاه على طريقة كله عليا أنا كم باأكون .. هي كلمة منك ..(ياكذا .. والاكذا ) أما انك تمسك العصا من المنتصف . على رأي أهل حضرموت فما هو سوى منك يا بن علي .
فالمقابلة إنما جاءت تشرح ماخرج به المؤتمر إياه والتنازلات التي قدمها المؤتمرون لذلك سارعت وسائل الإعلام العربية المساندة للنظام لتلميع صورته التي بهتت كثيرا في الداخل وانحسرت شعبيته ومصداقيته ولولا المؤتمر وما خرج به ما التقت به لاقناة فضائية ولا قناة أرضية .
فالمؤتمر عقد في ظل ظروف أمنية وتأمين عسكري وامني ولأفي أمريكا ومن من ؟؟ من.. السلطات الحكومية والرسمية لنظام صنعاء وهو ما يضعنا نضرب كفا بكف .. كيف التقى القاتل والمقتول والظالم والمظلوم والسارق والمسروق .. والناهب والمنهوب ..وطوال ثلاثة أيام كاملة وصرفيات الله وحده يعلم من أين جاءت ومن دعوا لهذا المؤتمر ومن سهلوا وامنوا انعقاده خرج علينا المؤتمر الذي يدعي بهتانا انه صوت الجنوب وانه الغطاء الشرعي والرسمي للشارع الجنوبي وانه سوف يمثله ويكون وكيلا عنه في المحافل الداخلية والخارجية فتمخض الجبل فولد فأرا .
خرج اللقاء وبيانه الختامي ومؤتمره الصحفي بالموافقة على المشاركة في مؤتمر الخوار ..عفوا الحوار في صنعاء مطلع العام القادم بمكسب تاريخي وهو ان تمثيل الجنوب سيكون متساويا مع الشمال النصف بالنصف .. الم تعلموا إن المشاركة فقط في هذا المؤتمر يعني إنهاء للقضية الجنوبية تماما وطالما إننا التقينا تحت مظلة صنعاء فهذه قضية داخلية مثلها مثل قضية الحوثيين أو يهود اليمن أو زواج القاصرات .. فالإعلان عن المشاركة في الحوار المزعوم في صنعاء مطلع العام القادم يعتبر خيانة عظمى للقضية الجنوبية وبيع في سوق النخاسة لكل تضحيات حراكنا الجنوبي الذي قام به منذ أكثر من سبعة أعوام .
والمصيبة الأكبر والأدهى إن رئيس المؤتمر ظل وقتا طويلا يتغزل ويسرد فضائل ورجولة علي محسن الأحمر .. ياسبحان الله يرضى القتيل وليس يرضى القاتل .. أليس هو علي محسن الأحمر الذي دخل بدباباته والياته وجيشه مناطق الجنوب واستباح حرماتنا وأموالنا وأرضنا وثرواتنا وظل يحكمنا بالقوة ويسرق أقواتنا ويرمل نسائنا بالة الحرب التي قتلت أبنائنا ويحرم أبناء الجنوب كافة من الوظيفة والعمل وحتى مخصصات المناطق الجنوبية كان يسرقها ويعطيها لأقاربه وأبناء مناطقه سنحان وملحقاتها .. نسي البيان الختامي أن يمتدح القبطان هينس ويعتبر احتلاله لعدن نقلة حضارية لأبناء الجنوب وإخراجهم من نفق التخلف إلى أنوار الحرية والحضارة . ولو كان المناضل السابق شاعرا لألقى معلقة في مدح رجولة القاتل بن الأحمر وعلقها بسوق الملح أو سوق السلاح ولا شي جميل في مؤتمر شعب الجنوب إلا وجود تمام باشراحيل ومحمد ياشراحيل فاكهة المؤتمر انتبه تعدمنا هم يكفي خسرنا الفقيد هشام باشراحيل إذا تشوف نفسك إلا وإلا لازم تدخل حوار صنعاء والمخرج عايز كذا رجع لنا أصحابنا أل باشراحيل وقدك متعود على صنعاء وأهلها
.. مسكين ياشعبنا الجنوبي مكتوب عليك أن تتلقى الطعنات والغدر من أبناءك الذين كابدوا معك الاحتلال .. ومن أولئك القادمون من أوربا ومن مدن الضباب بتأشيرة معارضة الخمسة نجوم حاملين قضية الجنوب على أكتافهم كقميص عثمان ..الله يعينه محمد علي كم با يكون

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s