أضف تعليق

نحن اصحاب القرار


بقلم / خالد شفيق أمان …

ارادة الشعوب لاتقهر .. شعار جسده شعب الجنوب العظيم قولا وفعلا بكل معانيه الوطنية والانسانية السامية في نضاله التحرري الدؤوب منذ ان انطلق حراكه الشعبي في عام 2007 رافضاً الإحتلال والظلم والطغيان برغم المؤامرات الكثيرة والدسائس الحقيرة التي انبرت القوى الظلامية الحاقدة على التفنن في صياغتها وتنفيذها ضد هذا الشعب الجبار ، الذي عاهد شهداءه وجرحاه ومعتقليه على المضي قدماً نحو هدفه المنشود المتمثل في خياره الذي لن يحيد عنه قيد انمله نحو التحرير والإستقلال وإستعادة الدولة ، الدولة الجنوبية العضو في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ، الدولة الجنوبية المدنية الحضارية بمؤسساتها وهويتها وتاريخها ،

نعم ارادة الشعوب لاتقهر ، هاهو شعب الجنوب العظيم يحقق الانجازات العظام ليقول للعالم كل العالم نحن شعب يأبى الظلم ويرفض الاستسلاك الركوع الا للمولى جل وعلى ، واننا لانأبى لتلك القوى الظلامية في نظام الإحتلال واعوانه وزبانيتها الذين لهم من المصالح الشخصية الدنيئة في إحتلال الجنوب مايجعلهم يرتكبون جرائم في انتهاك حقوق الانسان تحت مسميات الوحدة وسقفها الذي بات يلامس الحضيض .

ومن تلك المنجزات ما تحقق على ارض الواقع في الجنوب الابي ، انجازات كانت لها النصيب الأوفر من التعتيم الاعلامي الإقليمي والدولي ، الذي انحاز دون خجل او حياء لطرف سفك الدماء في كل ساحات الجنوب واعتقل العشرات الذين لازالوا في سجونه القذرة ، جرح المئات وحرم اسر من ابناءها واربابها ، ولازال يصر على توجيه اعلامه المزيف التابع للتستر على تلك الجرائم من خلال التعتيم ،

لكن المؤسف انه برغم كل تلك الجرائم هناك من الجنوبيين من يتعامون عن انجازات شعب الجنوب بل ويتمادون في سلب ارادته وتمييع قضيته ، فنجدهم يتبنون مشاريع صغيرة (صغيرة جدا) امام تلك المنجزات ويتلقون دعما بصكوك مفتوحة لتنفيذها وفرضها على الواقع ، لكن هيهات ، قالها شعب الجنوب بكل اباء وشموخ بفعالياته السلمية الحضارية ،

لم يتورع هذا الشعب في استخدام اساليب لاترقى الى مستوى قضيته ومستوى وعيه وثقافته ، فوقف موقفا مسؤلا تجا مؤتمر قيل انه مؤتمر شعب الجنوب ، فلم يترك فرصة لأعداء الثورة المتربصون في افشال هذا المؤتمر الذي ينتحل صفته كشعب ناضل من اجل قضية واضحة وعادلة وهو القادر على ان يزلزل الارض ويقيم الدنيا ولم يقعدها ، خرج امس الجمعة بمظاهرات سلمية منددة مستنكرة لامظاهرات متوعدة ، خرج بمسيرات في مختلف مدن ومحافظات الجنوب في يوم الاسير ، عمت هذة المسيرات انجاز التعبير كل شبر من ارض الجنوب ، توسعت رقعتها الى حدٍ غير مسبوق ، وتوجت هذة المسيرات هنا في العاصمة عدن ، في شارع مدرم بمدينة المعلا الباسلة ، شارع التحرير والاستقلال الذي لم تجف بعد دماء الشهداء فيه ، وعروسة الجنوب الشهيدة (ندى) ،

فتجمع عشرات الالاف لاداء صلاة جمعة (نحن اصحاب القرار) لينطلقوا بعد اداءها في مسيرة راجلة اهتزت لها ارجاء مدينة المعلا ومدينة كريتر التي دخلتها الجموع دخول الفاتحين يرافقهم موكب هائل من السيارات والمركبات والحافلات التي اكتضت بالأحرار والشرفاء ، رافعين اعلام الجنوب بكل اباء ، وصور رئيسهم الشرعي علي سالم البيض امام ازدراء الحاقدون من الذين سولت لهم انفسهم سلب هذة الارادة والعزيمة فأكتفوا بصم اذانهم ولم يفلحوا ،

فالصوت كان هادراً مدوياً من الاف مؤلفة رفعت بصوت واحد (نحن اصحاب القرار) ، نعم لم يتأخر الرد طويلاً على مؤامرة كانت تحاك لجر الحراك الجنوبي الى باب اليمن ، الذي من سيدخله من الجنوبيين ستصد دونه كل الابواب في عدن ، تحية لهذا الشعب العظيم ،

المجد والخلود لشهداء الثورة الابرار ،
الشفاء للجرحى الابطال ،
الحرية للمعتقلين والاسرى في سجون الإحتلال
، وانها لثورة حتى النصر

*افتتاحية صحيفة عدن حرة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s